جمالي سر سعادتي وحزني

مواضيع مفضلة

اخبارنا المميزة

الاثنين، 30 سبتمبر 2019

جمالي سر سعادتي وحزني

جمالي سر سعادتي وحزني 


نتيجة بحث الصور عن فتاة جميلة محجبة
صورة توضيحية 






شمس بنت جميلة، بما تحمله من معني للجمال ، فهي شابة طويلة القوام ، منتصبة القامة ، ووجه أبيض ،وخد أكثر حمرة من التفاح ،وعيون عسلية واسعة ،وهي في سن الثانوية العامة تهافت عليها العرسان من أهل قريتها الذين تميزوا بالغناء والوسامة والأصالة.
إلا أن هؤلاء العرسان جميعاٌ يكون الرفض هو الجواب الوحيد من قبل أهلها.

وفي يوم العيد أتي أحمد ابن خالتها لكي يزور خالته التي لم يراها من ثلاث سنوات وذلك لأنه يسكن في القاهرة بعد أن انتهي من دراسته الجامعية وعمل مع صديقه شركة سياحة.
وبدأ يتحدث هو وخالته عن التغيرات التي حدثت خلال هذه السنوات وعن جمال بيتها الجديد وجمال الصالون ......
واذ بالجميلة شمس تخرج من غرفتها لتقدم الحلوة في غرفة الضيافة ، وتلقي التحية،والترحاب
علي أحمد فأعجب بها أحمد وأبدي  اعجابه الشديد واندهاشه من جمالها الذي لم يره من قبل بهذا الشكل وكيف أنها كبرت وتجمعت فيها كل معالم الجمال، وخفت الروح  لدرجة أنه تأخر في رد التحية وقف أحمد ليسلم علي شمس وحين ذلك نظر إلي خالته وقال في ابتسامة :
ليس البيت والصالون الذي تغير فقط  يا خالتي !

فهمت شمس وأمها المعني الحقيقي لكلمات أحمد وايضا نظراته التي توحي بالإعجاب الشديد لها
 ودار بينهما حوار وصل الحوار إلي الدراسة حيث كانت شمس تنتظر الانتهاء من أجازه العيد لتذهب  بورقة الترشيح لكلية الآداب  والرغبة في تكملت دراستها وشمس تقول أنها تريد أن تكمل دراستها وكيف أنها تحب أن تنتقل إلي العيش في المدينة فترة الدراسة الجامعية .
تبسم أحمد وقال لشمس :ما رأيك أن تعيشي باستمرار في المدينة وأي مدينة القاهرة؟
تبسمت وأحمر وجهها واذ بها تخرج مسرعة.

بعد ذلك بدأ أحمد في طلب يدها من خالته وافقت الأم قائلة وهل أجد أفضل منك يا حماده قال بشرط أن لا تكمل الدراسة
أسرعت الأم قائلة التعليم بيعمل أيه يا بني ؟
تحدد يوم الخطوبة وتجمع الأهل،والأحباب . لإتمام الخطوبة في قاعة تملأها الورود، والأغاني، والزغاريد وكانت الجميلة شمس في أسعد لحظات عمرها حيث الشبكة الكبيرة في القيمة والفستان الجميل والحفلة الرائعة .والكل يتحدث عن جمال أحمد ومكانته حيث العربية أحدث موديل والشركة
  وكانت في هذه اللحظات السعيدة تتمني أن تجري الأيام بسرعة، وتقام حفلة الزفاف في قاعة أكبر ،وحفلة مميزة تليق بشمس، وجمالها .
وبالفعل حدث ما تمنت وجريت الأيام أسرع مما توقعت وقامت حفلة  زفاف لا ينقصها شيء.

مرت السنة الأولي من زواجهم في سعادة،وهنا وانجبوا طفل جميل اسمه سيف.

إلا أن القدر تغير بعد عامين من عمر سيف. وتعرض أحمد لحادث عربية أصابته بعجز في رجله. مما أثر علي عمله ،ومكث في البيت لمدة ست شهور.
    
تأثرت حياتهم تأثرا شديد،  وتغير الحال وهدوء البيت تحول إلي  صراخ وعدم راحة حيث كان أحمد دائما متعصب لأتفه الأسباب .تحملت شمس الكثير في بداية الأمر لقد باعت كل ما تملك من ذهب , ولكن الأمر أصبح أكثر سوءاً فالبيت ينقصه حتي الاحتياجات الاساسية . ويزداد أحمد في العصبية يوم بعد يوم . فأصبح أكثر غيرة علي الجميلة الشمس لدرجة لا تستطيع شمس تحمل هذه الغيرة والعصبية . 
.ذات يوم ذهبت شمس لشراء بعض الاحتياجات للبيت من السوق وهي في طريقها للعودة قابلت جارتها عبير بدأت عبير تسأل شمس عن حال زوجها فشكيت أنه أصبح عصبي بشكل مبالغ فيه أمتد الكلام بينهن بأنها تتحمل كل ذلك لحبها الشديد له وأنها لا تستطيع أن تتحدث مع أمها عن عصبيته وتغيره لأنها لا تملك أن تفعل شيئاً غير القلق من أجلها فهي بعيدة عني بمسافات طويلة  فر الوقت من شمس وهي لم تشعر 
واذا بها تقول بصوت خائف لقد تأخرت، أحمد قال لي لا تتأخري. في نفس اللحظة مر زوج عبير من أمام السوق ليأخذ زوجته قالت لها عبير الحمد الله تعالي اركبي معنا لتصلي للبيت أسرع ركبت شمس مع عبير وزوجها .
أحمد استأخر شمس جداُ وقف بعجازه لينظر علي الشارع وبعد دقائق راي أحمد شمس تنزل من عربية غريبة وقتها جن جنونه .

وعندما دخلت شمس البيت كانت المفاجأة واذ بأحمد يوبخها بكلام جارح في شرفها قائلاً :أول يوم أقف فيه علي رجلي أشوفك تنزلي من عربية غريبة. ويسألها كم عربية نزلتي منها؟
وقتها صرخت شمس صرخة هزت أركان البيت كله.


نتيجة بحث الصور عن فتاة محجبة تصرخ
صرخة شمس 
وقالت بصوت مخنوق وصل بك الجنون لهذا يا أحمد؟ إلي هنا ولا يمكن أن استمر معك . ولكن سأقول لك ما شوفته وقصت عليه ما حدث . وفي نفس الوقت  أصرت علي الطلاق. بكي أحمد بكاء شديد وهو يطلب منها السماح ويقول لها موتي أن تبعدي عني كيف أبعد ناظري عنك وأنتى كل يوم تزدادين جمالاُ .
وقتها قالت جمالي سر سعادتي وحزني

 



 <

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف

اشحن طاقتك بذكر الله