فيروس كورونا

مواضيع مفضلة

اخبارنا المميزة

الأحد، 26 يناير 2020

فيروس كورونا

فيروس كورونا



فيروس كورونا أو الفيروس التاجي أو الفيروس المكلل (بالإنجليزية: Coronavirus) هو فيروس من أحد أجناس الفيروسات التي تنتمي إلى أسرة الفيروسات التاجية في عائلة الفيروسات التاجية. الفيروسات التاجية فيروسات مغلفة جينومها حمض نووي ريبوزي وحيد الطاق ذو دلالة إيجابية، ولها محفظة ذات تناظر حلزوني. يتراوح حجم الجينوم في الفيروس التاجي بين 26 و32 كيلو قاعدة، وهو حجم ضخم بالنسبة لفيروسات الحمض النووي الريبوزي. أتت تسمية الفيروس التاجي من الإنكليزية Coronavirus، وهي من الكلمة اللاتينية corona بمعنى تاج أو هالة، وذلك لأن المظهر النموذجي للفيروسات تحت المجهر الإلكتروني تبدو فيه نتوءات كبيرة بصلية الشكل تعطيها شبهاً بهالة الشمس. هذه النتوءات هي قسيمات فولفية حسكية، وهي بروتينات موجودة بكثرة على سطح الفيروس تحدد نوعه، طوله 350 نانومتر.



تاريخ المرض : 

وقد وصفت الكورونا الأولى في  1960s من الجيوب الأنفية من المرضى الذين يعانون من نزلات البرد. سميت هذه الفيروسات في وقت لاحق 229E التاجى الإنسان وOC43 التاجى الإنسان.



الأمراض التي تسببها الفيروسات التاجية :

يصيب الكورونا أساسا الجهاز التنفسي و الجهاز الهضمي العلوي من الثدييات والطيور. يوجد أربع إلى خمس سلالات مختلفة من الفيروسات التاجية المعروفة حاليا تصيب البشر . التاجى الإنسان، السارس COV الذي يسبب مرض السارس، لديها ميزة فريدة من نوعها لأنها تسبب التهابات الجهاز التنفسي العلوي والسفلي على حد سواء، ويمكن أيضا أن تسبب التهابات المعدة والأمعاء. ويعتقد أن الفيروسات التاجية تتسبب في نسبة كبيرة من نزلات البرد الشائعة عند الانسان البالغ. ويسبب الكورونا نزلات البرد عند البشر خاصة في الشتاء و مواسم الربيع المبكر. يصعب تقييم الأهمية و الأثر الاقتصادي للكورونا كما العوامل المسببة لنزلات البرد لأنه على عكس الفيروسات الأنفية (فيروس نزلات البرد آخر)، فإنه من الصعب تنمية كورونا الإنسان في المختبر. كما أنه من المحتمل ان تسبب الكورونا الالتهاب الرئوي، الالتهاب الرئوي الفيروسي إما مباشرة أو الالتهاب الرئوي الجرثومي الثانوي. في الدجاج و التهاب الشعب الهوائية المعدية فيروس ( IBV ) ، و التاجى والأهداف ليس فقط على الجهاز التنفسي ولكن أيضا في المسالك البولية التناسلية. يمكن أن ينتشر الفيروس إلى الأجهزة المختلفة في جميع أعضاء الدجاج. كما انه يسبب مجموعة من الأمراض لحيوانات المزرعة والحيوانات الأليفة المستأنسة، والبعض منها يمكن أن تكون خطيرة و تشكل تهديدا للزراعة. وتصيب الكورونا حيوانات المزرعة هامة اقتصاديا مثل الخنازير ( التهاب المعدة والأمعاء المعدية التاجى ، TGE ) و التاجى البقري ، وكلاهما يسبب الإسهال عند الحيوانات الصغيرة. القطط الفيروسة المكللة : شكلين، الماكر التاجى المعوي هو الممرض من أهمية سريرية بسيطة، ولكن طفرة تلقائية من هذا الفيروس يمكن أن يؤدي إلى التهاب الصفاق المعدية للقطط ( FIP )، وهو مرض يرتبط بارتفاع معدل الوفيات. هناك نوعان من الفيروس التاجى الكلاب ( CCoV )، واحد منها يسبب أمراض الجهاز الهضمي بشكل خفيفة و الاخر الذي تم العثور عليه يسبب أمراض في الجهاز التنفسي . الماوس فيروس التهاب الكبد ( MHV ) هي الكرونا الذي تسبب مرض وباء الفئران مع ارتفاع معدل الوفيات، وخاصة بين مستعمرات الفئران المختبرية. قبل اكتشاف السارس COV، قد MHV كان التاجى أفضل درس على حد سواء في الجسم الحي في المختبر وكذلك على المستوى الجزيئي. بعض سلالات MHV يسبب التهاب الدماغ المزيل التقدمية في الفئران التي استخدمت كنموذج الفئران لمرض التصلب المتعدد. وقد تركزت الجهود البحثية على توضيح المرضية الفيروسية من هذه الكورونا الحيوانية ، وخاصة من قبل الفيروسات مهتمة الأمراض البيطرية و الحيوانية .



البروتينات المسؤولة عن البنية الإجمالية لجميع أنواع الفيروس التاجي هي البروتينات الحسكية (بالإنجليزية: spike، اختصاراً S) وبروتينات الغلاف (بالإنجليزية: envelope، اختصاراً E) والبروتينات الغشائية (بالإنجليزية: membrane اختصاراً M) وبروتينات القفيصة (بالإنجليزية: nucleocapsid، اختصاراً N). ومن أشهر أنواعه فيروس سارس وأيضا فيروس كورونا الشرق الأوسط .

الوقاية من فيروس كورونا :

لا يتوافر أي لُقاح مُضاد لفيروس كورونا إلا أنه يُوصى باتباع الاجراءات الوقائية التالية: غسل اليدين المتكرر بالماء والصابون تجنب لمس الأنف , الفم والعينين عند اتساخ اليدين تجنب الاتصال المباشر مع المُصابين بالعدوى أو مشاركتهم أدواتهم .

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف

اشحن طاقتك بذكر الله