منظمة الصحة العالمية أعلنت كورونا كوفيد-19 " جائحة (Pandemic)

مواضيع مفضلة

اخبارنا المميزة

الخميس، 12 مارس 2020

منظمة الصحة العالمية أعلنت كورونا كوفيد-19 " جائحة (Pandemic)

منظمة الصحة العالمية أعلنت كورونا كوفيد-19 " جائحة (Pandemic )

منظمة الصحة العالمية
منظمة الصحة العالمية 

منظمة الصحة العالمية أعلنت كورونا كوفيد-19 " جائحة ( Pandemic). وهذه كلمة أعلى خطورة من كلمة Epidemic التي تعني وباء. " للأسف".

حالات الإصابة حتى الآن 129 ألف حالة منهم 4800 حالة وفاة، الصين استطاعت بشكل ما تسيطر على المرض وتم إغلاق 11 مستشفي ضمن 14 مستشفى مؤقت، ونتمني تستمر سيطرة الصين ومتظهرش موجة ثانية أشد عنفا من الفيروس.


فيروس كورونا
فيروس كورونا

حالات الإصابة حتى الآن 129 ألف حالة منهم 4800 حالة وفاة، الصين استطاعت بشكل ما تسيطر على المرض وتم إغلاق 11 مستشفي ضمن 14 مستشفى مؤقت، ونتمني تستمر سيطرة الصين ومتظهرش موجة ثانية أشد عنفا من الفيروس.

- خبر جيد وهو تعافي عجوز صينية من فيروس كورونا وهي عمرها 103 سنة وهي أكبر من تعافى من الفيروس.

للأسف معظم الأخبار المرة دي مش جيدة، وتستدعى منكم حرص أكثر على سلامتكم لتخطي الأزمة. إيطاليا تم إغلاقها بالكامل وإجبار الكل بالتزام المنازل، وده حصل بعد تفشي المرض فجأة إيطاليا أصبحت ثاني دولة بعد الصين من حيث تعداد الإصابات وكذلك الوفاة.


كورونا جائحة
كورونا جائحة

الشرطة الإيطالية تطبق الحجر الصحي الإلزامي بكل صرامة وأي شخص يخالف التعليمات معرض للقبض عليه بتهمة "القتل العمد". 
 - أمريكا أوقفت الطيران وحظر السفر لمدة 30 يوم من أوروبا وأمريكا، تم إيقاف النشاط الرياضي الأسباني وكذلك الإيطالي ودوري السلة الأمريكي NBA، البورصة العالمية بتنزف على جميع الأصعدة.
 - وزير الصحة البريطاني مصاب بكورونا، كذلك الممثل الأمريكي توم هانكس وزوجته أعلنوا إصابتهم. الحقيقة مفيش دولة قادرة على تحمل نتائج تفشي الفيروس، أمريكا بعظمتها تمتلك 300 ألف سرير بمستشفياتها والرقم ده لا يحتمل إصابة 1 % من سكانها، بسبب ارتفاع حالات الإصابة فى إيطاليا هناك توجه عام من الأطباء لأولوية تقديم العلاج والرعاية لمن هم أصغر سنا. الحقيقة الخبر بيحطك فى معضلة أخلاقية انك تقبله !

عودة لإعلان منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا "جائحة"

الفرق بين " جائحة و وباء" ليس من قوة المرض ولكن تفشيه، انتقال المرض بسهولة وسرعة بين شخص وآخر فى منطقة جغرافية معينة ذلك يعني وباء، انتشار المرض بين دول آخري على مناطق واسعة ومتباعدة ويبدأ يصاب به أشخاص لم يسافروا لمناطق تفشي الفيروس ده يعني "جائحة" pandemic حصل فى التاريخ أكثر من "جائحة " منهم "الطاعون الانطواني " وده حصل وقت الأمبراطورية الرومانية، وقتها يقال أنه قتل 5 مليون شخص من إيطاليا واليونان وتركيا ومصر، وده رقم كبير جدا بالنسبة للتعداد السكاني وقتها. سنة 1918 كان هناك جائحة أخرى اسمها " الانفلونزا الاسبانية" والحقيقة إلحاق اسم أسبانيا بالمرض يعتبر نكته ولبستها اسبانيا، لأن مصدر المرض كان معسكرات الجيش الأمريكي فى كانساس وانتشر لأوروبا كلها أثناء الحرب العالمية الأولى وكل الدول تكتمت على الخبر، لكن أسبانيا كانت دولة محايدة ف هي أول من أعلنت الوباء فلذلك سمي بـ الانفلونزا الاسبانية.

الأرقام بتقول انها أصابت 500 مليون شخص والوفيات تتراوح من 50 ل 100 مليون شخص،
المرض انتشر بسرعة جدا وفى وقت قليل وكان بيصيب ويقتل الشباب الأصغر سنا. إعلان الفيروس جائحة لم يغير شيئا فنيا، لكنه بروتوكول معناه، ستصبح المستشفيات خط الدفاع الأول للفيروس فقط، تأجيل جميع العمليات الغير ضرورية، عمل اللازم من إلغاء فعاليات وحظر وكل ما يتطلبه الأمر لاحتواء الفيروس على أقصى درجة، كذلك اجبار أي شركة أو مبني لفتح مقراتهم فى حين الحاجة لاستقبال الحالات. وغيرها من الإجراءات الاستثنائية.



الحقيقة أهم ما يجب فعله الآن هو ما يسمى Social Distancing - محتاجين نبعد من بعض عموما على مستوى التجمعات الكبيرة وكذلك بالنسبة للتنقل بين الدول، العزلة الاجتماعية مفيدة فى تلك الفترات، كالعادة مفيش أي فائدة من الفزع والهلع، لكن ده وقت مناسب جدا اننا نتحمل المسئولية الشخصية لحماية أنفسنا والناس حوالينا لاحتواء الفيروس. 
 عبرة من التاريخ: اللي ساعد على انتشار الانفلونزا الاسبانية وقتلها العدد الهائل ليس قوة المرض وحسب، لكن بسبب ظروف الحرب، وسوء التغذية والتوتر أدي لضعف الجهاز المناعي للجنود وغيرهم من العامة وقلة التوعية وقتها، اعتقد اننا فى مجتمع مفتوح وواعى ولابد أن ندرك خطورة الوقت الذي يمر به العالم حاليا.
 على المستوى الشخصي اهتم بغسيل يديك باستمرار، تجنب الآن المصافحة باليد، التزم منزلك فى حالة شعورك بالإعياء، سلامة جهازك المناعي مهمة لأنه حائطك الدفاعى فى حالة إصابتك بأي مرض. لا تردد أي شائعات واسمع الأخبار من مصادر سليمة وموثوقة.
للوصول لهذا الموضوع بشكل اسرع على هاتفك

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف

اشحن طاقتك بذكر الله