recent
أخبار ساخنة

لماذا حُرمت النساء من ارتداء البنطلون في القرن الـ20؟.. سبب غريب

 

لماذا حُرمت النساء من ارتداء البنطلون في القرن الـ20؟.. سبب غريب
لماذا حُرمت النساء من ارتداء البنطلون في القرن الـ20؟.. سبب غريب

شهدت المرأة في الماضي العديد من القيود، وكانت فترة الظلم الوسطى في أوروبا تعكس اضطهاد المرأة واستبعادها من المشاركة في المجتمع.


 عندما تتعرف على هذه القيود القديمة، قد تشعر بالدهشة. هل كانت النساء في أوروبا حقاً مقيدات إلى هذا الحد؟ على الرغم من ذلك، مع مرور الوقت، تغيرت هذه العادات واختفت، حيث كانت إحدى هذه القيود البارزة هي عدم ارتداء السراويل أو البنطلونات.


لماذا كان منع النساء من ارتداء البنطلون؟

لم يكن العرف الاجتماعي فقط هو السبب وراء عدم ارتداء النساء للسراويل، بل كان هناك حظر قانوني قوي يمنع النساء من ارتداء ملابس مشابهة للرجال، خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية. قوانين العديد من الولايات كانت تمنع النساء بشكل كامل من ارتداء البنطلونات أو ملابس الرجال خلال القرنين التاسع عشر والعشرين الأوائل، وفقًا لما نشره موقع إندبندنت البريطاني.

كان هذا الحظر ساريًا في عدة دول أوروبية أخرى، وعلى الرغم من ذلك، قاوم بعض النساء هذه القيود وقررن ارتداء البنطلونات للاستمتاع بحريتهن الشخصية. وحتى عندما فلت بعضهن من عقوبات قوانين الحظر، كن يواجهن انتقادات المجتمع وازدراءً حتى من بعض النساء اللاتي يرونهن يتشبهن بالرجال. في بعض المناطق، مثل باريس، استمرت منع النساء من ارتداء البنطلونات لمدة تقارب 200 عام.

حتى بدايات القرن العشرين، كانت النساء يتعرضن لعدة قيود أخرى، مثل منعهن من امتلاك أي ممتلكات بعد الزواج وعدم السماح لهن بتناول عقاقير منع الحمل. كما كان منع النساء من الانضمام للجيش وحق الانتخاب أموراً محظورة تماماً.

google-playkhamsatmostaqltradent