آدم لا يشعر بقيمة حواء_قصص واقعية

مواضيع مفضلة

اخبارنا المميزة

الخميس، 10 أكتوبر 2019

آدم لا يشعر بقيمة حواء_قصص واقعية


قصة حب حقيقية مؤلمة

صورة توضيحية










مصطفي شاب  تزوج  زواج تقليدي من فتاة تسمي أمل لا يحبها ولا يكن لها أي مشاعر، كثيراً ما حاول أن يحبها أو يعجب بها ويتقرب منها ولكن جميع محاولاتة باءت بالفشل، حتي بعد أن أنجبوا طفلان أمير،وياسين .
وفى يوم من الأيام قررمصطفي  مصارحة أمل بشعوره نحوها، بعدما أصبح يعيش يومياً فى الإحساس بالذنب والخيانة وهى لا تستحق منه هذا، وبالفعل جاء فى يوم من عمله، أحضرت له الغذاء ولكنه تجاهلة تماماً
وقال لها :أنه يريد أن يتحدث معها فى أمر هام.
 أصابها بعض القلق، وأصابه هو بعض التردد، ولكنه حزم أمره
وقال مصطفي على الفور : أنا لا أحبك وأحب أمرأة أخري منذ زمن طويل، ولكنى لا أستطيع أن أجمع بينكما سوياً ولذلك أن مضطر إلى الطلاق.
وقالت له  فقط بإبتسامة هادئة وإيماءة : أنا موافقة على الطلاق ولكن بشرطين.
 تعجب من كلامها ولكنه قال: أنا موافق على كافة شروطك وسأرد لك كافة حقوقك المادية وسأترك لك أيضاً هذا المنزل لتسكنى فيه.
قاطعتة أمل  بهدوء وقالت : الشرط الآول هو أن تؤجل طلاقنا لشهر آخر حى ينتهي أمير وياسين من أداء إمتحانات نهاية العام حتى لا تتأثر نفسيتهم ودراستهم ،
 والشرط الثانى أن تحملني كل يوم بين ذراعيك من باب المنزل إلى حجرة النوم، ولمدة شهر كامل .

تعجب مصطفي كثيراً من الشروط التى وضعتها أمل ولكنه وافق على أى حال، حيث كان مستعداً لفعل أى شئ فقط حتى يتخلص من قيود زواجة ويحظى بحب عمره  من شهد التي كانت تدرس معه في الجامعة ، ويكن لها مشاعر الحب الحقيقى والتى ظل يتمناها دوماً . وبالفعل أجل مصطفي قرار طلاق أمل لمدة شهر وكان طوال هذا الشهر يقوم يومياً فور رجوعة من العمل بحمل أمل من باب المنزل وحتى حجرة نومهما وهى تطوق عنقه بذراعيها وتقبله فى هدوء وبإبتسامة رقيقة، وبمجرد أن يراهما أمير وياسين يقفزوا  نحوهما ويظلا يلعبان سوياً ويضحكان كثيراً ويستمتعان بمرور الوقت .
 مع مرور الأيام بدأ مصطفي يشعر بشئ غريب نحو أمل ، عاطفة لم يشعر بها من قبل ،فحاول إخراج الفكرة  الطلاق من رأسه، وأعترف  في نفسه أنه يكن مشاعر حب وحنين حقيقية إلى أمل الهادئة الرقيقة، وبدأ يعد الأيام القليلة الباقية ويريد لو تتمهل قليلاً حتى لا ترحل عنه  زوجتى الحبيبة .
وحينما إنتهي الشهر كانت أمل قد تغيرت كثيراً، نحف جسدها بشدة وشحب لون وجهها، بدأ مصطفي  يقلق عليها ويشعر أن هناك شئ ما يحدث، قرر أن يصارح حبيبتى  شهد أنه  لن يترك أمل وأنه يحبها.
صفعته شهد  على وجهه وإتهمته بالخداع والغرور !!
صدم مصطفي من  رد فعلها كثيراً وبين لها  حقيقة شخصية زوجتى الرائعة .
 ندم مصطفي  كثيراً على ما قال لزوجته أمل  ولكن الوقت قد فات، فهى تظن الآن إذا  لا يحبها وأنه أحب فتاة غيرها رجع مصطفي  إلى المنزل فوجد أمل نائمة على الأرض فى حالة إعياء شديدة وإرهاق شديد، جلس بجانبها فى ذهول فى غاية القلق .. دموع مصطفي تنهمر قائلاً مالك يا حبيبتي ؟
أجابت أمل قائله : لقد أنتهي الشهر وحان وقت الرحيل
مصطفي :لقد أنتهي الشهر ولكن العمر كله أمامنا أنا الأن عرفت قيمتكي يا جوهرة حياتي اليوم أعلن لكي حبي إلي الأبد .
بكيت أمل من كلام مصطفي :وبصوت متقطع  ينتابه الفرح كنت أتمني أن أسمع كلامك عن حبك لي  فأنا دائماً كنت أحبك حب لا يمكن أن يوصف يا حبيبي .
مصطفي يقاطع أمل : أنا آسف يا أمل يا درة لم أعرف قيمتها .
وضعت أمل يدها علي فم مصطفي وقالت : مصطفي أنا مريضة بألتهاب كبدي في أخر مراحله وقد أخبرني الأطباء انني سوف أموت بعد شهر واحد.
مصطفي يبكي بشدة ويزداد صوته شئً فشئ تبسمت أمل قائله :لقد كتمت هذا الأمر وأردت أن تؤاجل طلاقنا حتي أقضي أيامي الأخيرة بقربك يا حبيبي ،، وكان الهدف من طلبي فى حملي كل يوم، هو أن يشعر أمير وياسين أنك تحبني كثيراً، حتى لا أشوه صورتك أمام أبنائنا عندما تذهب إلى زوجه غيري .
فارقت أمل الحياة بين ذراعي مصطفي قائلة :الحمد الله أني بين يديك وأشعر بحبك الحقيقي
 .. مصطفي  يتأـلم وحده  بعد أن فقد جوهرته  الثمينة، خسر كل شئ، هذا هو آدم لا يشعر بقيمة حواء إلا حين يخسرها .

شكراً لزيارتكم مدونة قالت امى 💕

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف

اشحن طاقتك بذكر الله