عقول راقية

مواضيع مفضلة

اخبارنا المميزة

الثلاثاء، 2 يونيو 2020

عقول راقية

عقول راقية
صور المتهم الذي قام بقتل زوجته

عندما كانت هيئة المحكمة ستصدر حكما بالاعدام على القاتل الذي قام بقتل زوجته دون أن يتم العثور على جثتها ، كان محامي الدفاع يبحث عن قشة لينقذ موكله من التهمة ، فقام المحامي قائلا : سيدي القاضي ! الأن سأظهر براءة موكلي من التهمة المنسبة إليه حيث أن موكلي لم يقم بقتل زوجته ، لأن الزوجة ستدخل الأن من باب المحكمة ، التفت الجميع الى باب المحكمة ينتظرو قدوم الزوجة لتظهر براءة المتهم.
و بعد دقائق ، قال المحامي لن تأتي الزوجة ﻻنها ميتة و لكن هذا دليل على أنكم لا تثقون كل الثقة بأنها قد قتلت ، دهش الجميع من براعة و ذكاء المحامي ، و بدأت قاعة المحكمة تعم بالفوضى و هيئة المحكمة تناقش الأمر ، وبعدها قام القاضي و وأصدر حكما بالاعدام على المتهم وقال : 
بينما الجميع ينظر الى باب المحكمة لقدوم المجني عليها ، قام الجميع بالالتفاف ما عدا شخص واحد ، وهو زوجها لانه يثق كل الثقة بأنه قام بقتلها و لن تحيا من جديد .

يحكى أن تاجر كان يتصف بالصدق و الأمانة و يتمتع بسمعة طيبة بين التجار.
ففي يوم من الأيام ، دخل على هذا التاجر رجل يطلب المساعدة و يشتكي من سوء الظروف ، فقام هذا التاجر بإعطاءه بعض المال و انصرف.
و بعد ساعات ، قدمت الشرطة الى محل هذا التاجر و استدعوه الى المركز ، ذهب الرجل الى مركز الشرطة في قسم الشكاوي ، وكانت المفاجأة !!
كان الرجل السائل هناك و ادعى بأنه اشترى بعض البضائع من التاجر ولم يقم التاجر بإرجاع باقي الحساب.
صمت التاجر قليلا ثم ابتسم وقال : أعذرني يا أخي فإني كنت منهمك بالبيع و الشراء مع التجار وقال : تفضل ! هذا باقي حسابك و رحل التاجر الى عمله.
و في اليوم التالي ، عاد الرجل السائل الى التاجر وقال : أخبرني لما فعت هذا ؟!
فقال التاجر اذا لم أقم بهذا ، لكان قد شيع أني سرقت بعض المال و أخسر سمعتي في سوق عملي ، فأدركت أن عليا شراء سمعتي بذلك المبلغ البسيط .













للوصول لهذا الموضوع بشكل اسرع على هاتفك

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف

اشحن طاقتك بذكر الله